الجمعة 23 أغسطس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

عبد المهدي يوزع المناصب الحساسة لاسترضاء الأحزاب

عبد المهدي يوزع المناصب الحساسة لاسترضاء الأحزاب

كشفت مصادر سياسية في بغداد أن رئيس الحكومة “عادل عبدالمهدي” عرض على تحالف الإصلاح بزعامة “عمار الحكيم”، الذي يضم كتلة “سائرون” وائتلاف “النصر”تسمية مرشحيه لشغل المئات من الدرجات الخاصة والمناصب الحساسة في الجهاز التنفيذي الذي يقود البلاد، في محاولة لترميم علاقته السياسية بالجهة التي تستحوذ على العدد الأكبر من المقاعد في مجلس النواب.

وقالت مصادر مطلعة في حديث صحفي “جسد عرض عادل عبدالمهدي ارتهان الحكومة للأطراف السياسية الفاعلة، بالرغم من طابع الإستقلالية الذي حاول رئيس الحكومة أن يشيعه عن وزارته لحظة الإعلان عن تشكيلها”.

وأضافت إن “ما يزيد على أربعة آلاف درجة خاصة، تتراوح بين وكيل وزير ومدير عام، تشكل العصب الرئيسي لجهاز إدارة الدولة، ما زالت تدار بالوكالة، أو من قبل شخصيات محسوبة على أحزاب غادرت السلطة، أو تراجع نفوذها السياسي”، ما يتطلب إعادة توزيعها مجددا على الأحزاب التي عززت مكاسبها خلال الانتخابات العامة في مايو الماضي، أو ارتقت حديثا إلى البرلمان”.

وذكرت “يمكن أن يمثل هذا الإجراء العملية الجراحية الأخيرة لاستئصال نفوذ حزب الدعوة ، بزعامة نوري المالكي، من مختلف المؤسسات الحكومية المهمّة”.

المصدر:وكالات

تعليقات