القمع الحكوميالمؤسسات الأمنيةانتفاضة تشرين تهدد النفوذ الإيرانيغير مصنف

فرنسا تُدين القمع الحكومي للتظاهرات

أدانت فرنسا “أعمال العنف الخطيرة” في العراق تجاه المتظاهرين ودعت السلطات في حكومة بغداد إلى التعامل السلمي مع المتظاهرين.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الفرنسية “أنييس فون دير مول”: إن باريس “تدين أعمال العنف الخطيرة التي جرت في العراق في الأيام الأخيرة”، مذكرة “بحق العراقيين في التظاهر بشكل سلمي”.

وأضافت أن “فرنسا تعبر أيضا عن قلقها من عمليات الترهيب والتهديدات من قِبل المليشيات والتي يواجهها الصحافيون في العراق”.

وتابعت: “بعد سنوات من الحرب، بناء الديمقراطية العادلة والشاملة، يتطلب فتح حوار سلمي وديموقراطي”، مؤكدة أن فرنسا تدعو  السلطات في بغداد على “إجراء هذا الحوار وتطبيق الإصلاحات التي أعلن عنها للاستجابة للتطلعات الشرعية للمواطنين”.

ويشهد العراق احتجاجات بدأت في الأول من أكتوبر الماضي تتخللها أعمال عنف وقمع حكومي أسفرت عن مقتل نحو 280 شخصا، بحسب مصادر طبية.

وفي وقت سابق، أقرت حكومة بغداد بشرعية وسلمية المظاهرات في البلاد،ونفت استخدام قوات الأمن الرصاص الحي لتفريق المحتجين،
ولكن التقارير الدولية والحقوقية والمصادر الطبية تؤكد أن القوات الحكومية استخدمت الرصاص الحي في أعمال قمع التظاهرات .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق