تضاربت المعلومات بشأن حسم مشكلة المرشح لرئاسة الحكومة المقبلة في العراق، وتؤكد المعلومات أن الزرفي سيعتذر عن تشكيل الحكومة المقبلة بعد اتفاق غالبية القوى الشيعية على تكليف رئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي لرئاسة الوزراء.
وكشف النائب عن سائرون علاء الربيعي، اليوم الأربعاء أن رئيس الجمهورية برهم صالح سيكلف رئيس جهاز المخابرات العراقية، مصطفى الكاظمي، يوم غد بتشكيل الحكومة الانتقالية المقبلة.
ونقلت وكالة الانباء العراقية، عن الربيعي قوله، إن “رئيس الجمهورية سيكلف رئيس جهاز المخابرات العراقية، مصطفى الكاظمي، بتشكيل الحكومة المقبلة بدلا عن عدنان الزرفي”.
ونفى النائب عن ائتلاف النصر  طه الدفاعي، الأنباء التي اشارت الى انسحاب الزرفي من تشكيل الحكومة مقابل الحصول على منصب رفيع.
وقال الدفاعي إن “المكلف بتشكيل الحكومة عدنان الزرفي ينتظر من مجلس النواب تحديد جلسة منح الثقة لحكومته وماضٍ في تشكيلها”.
واكد الدفاعي، بان “القوى الشيعية عرضت على الزرفي عبر وسطاء الانسحاب من تشكيل الحكومة مقابل منصب رفيع الا ان الزرفي رفض ذلك واكد استمراره بالتكليف”.
وأقر ائتلاف النصر، في وقت سابق اليوم، بصعوبة منح الثقة لحكومة الزرفي، وذلك بعد اعلان موقف القوى الكردية والسنية المؤيدة لترشيح مصطفى الكاظمي.
وفي وقت سابق أيضا، أعلن تحالف القوى العراقية دعمه لتكليف الكاظمي، كما أعلنت رئاسة إقليم كردستان وحزب الاتحاد الوطني دعمها لذلك الترشيح.