المغيبونتقاريرغير مصنف

#وينهم؟.. عراقيون يسألون عن مصير أبنائهم المغيبين

تزامنا مع تفاقم أزمات العراق وشعبه، أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي من الناشطين والمدونين، حملات الكترونية عدة، كان أبرزها تسلط الأضواء على التواطؤ الحكومي مع الفاسدين والمجرمين، فضلًا عن مصير المغيبين الذي تجاهلت الحكومات المتعاقبة والأحزاب ملفهم.

ودشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي وسوما عدة، منها (#وينهم) ويقصد منه “أين مصير المغيبين”، وذلك بعد مرور أكثر من 3 سنوات على اختطافهم على أيدي الحشد الشعبي خلال عمليات اقتحام المدن العراقية المنكوبة.

ولم تقتصر الحملات على ملف المغيبين، بل جاءت الحملات الالكترونية لتستهدف ملف حكومة الكاظمي، وفشلها الذريع في تلبية مطالب الشعب، واستمرارها في نهج دعم الأحزاب على حساب البلاد وشعبه.

واستخدم الناشطون في الحملة التي استهدفت الأحزاب والحكومة الجديدة؛ الوسم (#انتخابات_مبكره)، وذلك للتأكيد على أن الأحزاب تواصل سياساتها التي أنهكت البلاد والعباد، وفشلت في إدارة العراق وإنهاء أزماته المتفاقمة، بجانب الأزمة الاقتصادية والصحية والسياسية التي تضرب البلاد اليوم.

حيث أكد الناشط “ياسين” على أن هناك ١٥ ألف مغيب من العراقيين بين عامي ٢٠١٥ و ٢٠١٧ مروا في سيطرات حزب الله والخرساني والنحباء والعصائب ثم تم تغيبهم وينهم

وأشار الصحفي “حازم المعموري” إلى أن أربعة من أخوتي يعتقلون ويغيبون، ومن تاريخ 2014 لليوم، مو كافي تغيبوهم، رجعوهم لأهلهم لأولادهم لزوجاتهم .

من جانبه قال “عمر الحمداني”: الميليشيات تعطل دور القضاء العراقي في الكشف عن ملف المغيبين في المناطق المحررة من “داعش”.

كما غرد الصحفي “مصطفى سلمان”: ليس هناك اشد وجعا ، من صرخة مظلوم لا تسمع

ولم تقتصر الحملة على الناشطين والاعلاميين، بل رفعت معها أصوات بعض المنظمات الحقوقية التي تتابع عن كثب منذ بداية جرائم المختطفين.

وبهذا السياق، قال المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب:  ملف المغيبين في العراق لم يعد يتحمل السكوت عنه، على المجتمع الدولي والأمم المتحدة التحرك سريعا بموجب القانون الدولي والمعاهدات الدولية البحث عنهم.

من جانبه أشار الصحفي “عثمان المختار” إلى أن ميليشيات حزب الله والنجباء والعصائب وبدر والخراساني وعاشوراء وباقي عصابات ايران في العراق تُغيّب منذ سنوات قرابة عشرين الف عراقي ولا يعلم مصيرهم اين؟ حيدر العبادي مُدعي المدنية الزائفة يعلم اين هم ومصطفى الكاظمي يعلم أيضا اين هم

الانتخابات المبكرة مطلب شعبي

وعن ملف الانتخابات المبكرة والتواطؤ الحكومي العلني تجاه جرائم الفساد وما يترتب عليه من تفاقم لأزمات البلاد، استخدم الناشطون في حملتهم الوسم (#انتخابات_مبكره)؛ وذلك للمطالبة بانتخابات نزيهة بعيدة عن سياسة الأحزاب وتسلطها على ماراثون الانتخابات كما حصل في السابق، والتي أسفرت جميعها عن تولي شخصيات حزبية معروف بولاءها للأحزاب التي فشلت بإدارة البلاد.

حيث كتبت المهندسة “هدى”: بعد كل الي صار بالعراق، منشوف اي حضور للبرلمان العراقي! لم يتم تشريع قانون واحد للصالح العام!! لم يقوموا بدور رقابي ابدا!! لم يقدموا سوى مزيد من تدمير المؤسسات الخدمية لخدمة مصالحهم الشخصية! (كل) من في البرلمان لا يستحقون تمثيل الشعب! الحل، #حل_البرلمان و اجراء، #انتخابات_مبكرة

وأكدت “زينب” على أن إجراء الانتخابات المبكرة مطلب شعبي: كي لا ننسى واحد من اهم مطالبنا #انتخابات_مبكرة

من جانبه أشار المغرد “صفاء السراي” إلىى وعود الكاظمي الشكلية: إجراء #انتخابات_مبكرة بعد أستكمال قانونها وتطبيق قانون الأحزاب كانت من ضمن منهاج حكومة مصطفى الكاظمي لكن لحد الان لم يصدر شيء بخصوص هذه القوانين .. نريد الأفعال وليس الأقوال

ويعد إجراء الانتخابات المبكرة النزيهة، والكشف عن مصير المغيبين، من أبرز مطالب الشعب العراقي التي وحدت أبناء الجنوب بباقي المحافظات العراقية المنكوبة.

ويطالب العراقيون، لاسيما أبناء المحافظات المنكوبة، منذ عام 2016، بالكشف عن مصير أبناءهم المغيبين الذي يفوق عددهم الـ 15 ألف مغيب، معظمهم اختطفوا خلال العمليات العسكرية على أيدي الحشد الشعبي.

وينتقد العراقيون الموقف الحكومي وتواطؤه مع الجناة وتورطهم في جرائم الخطف والفساد، في ظل تجاهل القانون والقضاء وتنصله من محاسبة المجرمين.

ويتخذ العراقيون من منصات السوشيال ميديا، ساحة الاحتجاج البديلة لهم، حيث يطلقون بين الحين والآخر حملات الكترونية، ينددون عبرها الجرائم التي تمارسها الأحزاب والمنتمون لهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق