للوقاية من آثار الحجر الصحي.. نصائح طبية لمرضى القلب 

كبار السن الذين يعانون من أمراض القلب المزمنة، هم أكثر الأشخاص تضرراً من فيروس كورونا، وذلك بطبيعة الحال لانخفاض المناعة، واضطرارهم إلى الجلوس بالمنزل لفترة طويلة، بحسب أطباء.

وفي هذا السياق، قال أستاذ أمراض القلب في كلية الطب بجامعة غيرسون التركية، أحمد قره كوز، إن على الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب المزمنة تناول أدويتهم بشكل منتظم وممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة في المنزل يوميًا، وخصوصًا خلال فترة الحجر المنزلي.

وأضاف قره كوز، أن أجساد المرضى المسنين المصابين بأمراض القلب المزمنة وارتفاع ضغط الدم، تعاني بطبيعة الحالة أيضًا من انخفاض المناعة، وأن هؤلاء المرضى يجب أن يحموا أنفسهم بعناية أكبر خلال مرحلة مكافحة وباء كورونا، وأن إهمال تعاطي الأدوية بشكل منتظم يتسبب بشكاوى مختلفة.

وحذر مرضى ارتفاع ضغط الدم بصورة خاصة، من إهمال تعاطي الأدوية بشكل منتظم، مشيرا إلى أن الصداع والتعب بسبب زيادة ضغط الدم، يعتبران واحدة من الأعراض الرئيسية التي يعاني منها أولئك المرضى.

كما لفت قره كوز إلى أن مرضى الشريان التاجي قد يعانون خلال فترة الحجر المنزلي من آلام بالصدر نتيجة عدم ممارسة الرياضة بشكل منتظم في تلك الفترة، مضيفاً : يعد ضيق التنفس من أبرز الأعراض التي يواجهها مرضى الشريان التاجي ومرضى قصور القلب.

ولفت إلى إن عدم الالتزام بتناول العلاج في بشكل منتظم يؤدي إلى الأرق وعدم القدرة على الاستغراق في النوم، وضيق في التنفس وخاصة في الليل، مؤكداً على أن مرضى القلب والأوعية الدموية يجب أن يسعوا للعيش بطرق صحية، خصوصًا خلال مرحلة مكافحة الوباء والحجر الصحي، موضحاً أنه من الضروري عدم تغيير عادات الأكل الصحي، وتناول الفواكه والخضروات، والابتعاد عن الدهون، كما أن إهمال تناول الأدوية بالنسبة لمرضى أمراض القلب المزمنة لمدة يوم قد يسبب حالات مثل النوبة القلبية والسكتة الدماغية وحتى الموت.

وتابع بالقول: لهذا السبب، على المرضى عدم إهمال تناول الأدوية وممارسة بعض التمارين الرياضية بشكل منتظم، للتقليل من مخاطر الإصابة بأزمات صحية وعلى رأسها الإصابة بالسكتة الدماغية، ومن المهم لصحة المرضى أن يقوموا بالمشي لمدة 30 دقيقة يوميًا، يمكن استخدام أجهزة المشي الرياضي لهذا الغرض.

كما شدد قره كوز على ضرورة شرب السوائل بانتظام لمواجهة الآثار الجانبية لارتفاع درجات الحرارة، واستهلاك نحو لترين من الماء يوميًا، والتقليل من استهلاك الملح، محذراً المرضى من عدم التعرض لأشعة الشمس، وقال: يؤدي نقص فيتامين “د”، الذي يتم تصنيعه من خلال تأثير الشمس على الجسم، إلى تفاقم العديد من أمراض القلب.

وتابع: وبما أننا ندخل فصل الصيف، فمن المهم جدًا حماية أنفسنا أيضًا من التأثيرات الضارة للشمس باستخدام واقي شمسي لتحقيق أقصى استفادة من التأثيرات المفيدة في وقت محدود، حيث أنهم لاحظوا أن مرضى القلب يعانون أيضًا من مشاكل العضلات والعظام وذلك بسبب اضطرارهم للبقاء في المنازل لفترة طويلة.

كما شدد على ضرورة ابتعاد المرضى عن التدخين بشكل تام، والالتزام بتطبيق برنامج غذائي يفتقر للدهون المشبعة والصلبة، وغني بمنتجات الحبوب الكاملة والألياف، والإكثار من تناول الفواكه والخضروات يوميًا، وتناول الأسماك مرتين على الأقل في الأسبوع.

 

 

المصدر: الأناضول
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق