استهداف الناشطينغير مصنف

صدامات بين القوات الأمنية ومحتجين في البصرة

وقعت صدامات بين القوات الأمنية ومحتجين في محافظة البصرة، بحسب مصادر صحفية في المحافظة.

وقالت المصادر، إن “المحتجين تظاهروا للمطالبة بكشف قتلة النشطاء والمتظاهرين في المحافظة، وبعد اقترابهم من منزل المحافظ حدثت الصدامات”.

وأضافت المصادر، أن المحتجين قطعوا بعض شوارع المحافظة وما زالت الصدامات مستمرة حتى اللحظة.

وتابعت، أن حمايات المحافظ والقوات الأمنية الموجودة أطلقت النار لتفريق المتظاهرين.

وتأتي الأحداث الأخيرة، على خلفية مقتل الناشط في الاحتجاجات بالمحافظة تحسين أسامة على يد مسلحين مجهولين الجمعة الماضية.

واغتال مسلحون مجهولون ناشطاً مدنياً في محافظة البصرة، بحسب مصدر أمني في المحافظة.

وقال المصدر، إن “مسلحين مجهولين اقتحموا مركزاً للإنترنت يعود للناشط المدني تحسين أسامة في شارع البهو وسط مدينة البصرة، وأطلقوا النار على الناشط ما أدى لمقتله على الفور”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “المسلحين أطلقوا صوب الناشط تحسين أسامة 20 رصاصة قبل أن يلوذوا بالفرار إلى جهة مجهولة”، دون مزيد من التفاصيل.

وتتواصل عمليات اغتيال تستهدف الناشطين العراقيين في التظاهرات ببغداد، وجنوبي البلاد بمدن كربلاء والبصرة وميسان، دون أن تقدم الحكومة حتى الآن أي تفسيرات حول تلك الجرائم أو تكشف عما توصلت إليه لجان تحقق في تلك الجرائم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق