استهداف الناشطينسياسة وأمنيةغير مصنف

محاولة اغتيال ناشط مدني في الناصرية

تعرض ناشط مدني بالاحتجاجات لمحاولة اغتيال في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار جنوبي العراق، بحسب مصدر أمني في المدينة.

وقال المصدر، إن منزل الناشط بالتظاهرات محسن الزيدي الكائن في حي “سومر” بمدينة الناصرية تعرض فجر اليوم الى تفجير بعبوة محلية الصنع إلا انه لم يتعرض إلى أي أذى.

وتداول ناشطون مقربون من الزيدي صورا تظهر الآثار الذي خلفها التفجير حيث الحق أضرارا جسيمة بالمنزل والسيارة المركونة بقربه.

وتتواصل عمليات اغتيال تستهدف الناشطين العراقيين في التظاهرات ببغداد، وجنوبي البلاد بمدن كربلاء والبصرة وميسان، دون أن تقدم الحكومة حتى الآن أي تفسيرات حول تلك الجرائم أو تكشف عما توصلت إليه لجان تحقق في تلك الجرائم.

وزادت في الآونة الأخيرة عمليات استهداف الناشطين بالاحتجاجات في العراق حيث قتل بعضهم وبينما تعرض آخرون للاعتقال يأتي هذا رغم الوعود التي قطعها رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بحماية التظاهرات.

ويشهد العراق في محافظات الوسط والجنوب منه مع العاصمة بغداد تظاهرات واحتجاجات منذ تشرين الأول من العام الماضي، نجحت في إجبار الحكومة السابقة برئاسة عادل عبدالمهدي على التنحي عن منصبه.

وزادت حدة الاحتجاجات مؤخراً إثر تردي الخدمات وانقطاع التيار الكهربائي تزامنا مع موجة الحر الشديد التي تضرب البلاد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق