غير مصنف

معهد أمريكي: الانسحاب من العراق أمر خاضع للتغيرات على الأرض

قال مدير معهد هيدسون الأميركي للتحليل السياسي والعسكري ،ريتشارد ويتز، إن “الانسحاب الأميركي الذي حدده الرئيس ترامب بثلاث سنوات أمر خاضع للتغيرات على الأرض،مبيناً إن “القوات الأميركية خُفِضت وهناك حاجة للاستمرار بتدريب القوات العراقية وتقديم الدعم الجوي والاستخباري”.

وأكد إن “هناك رغبة عراقية بالتعاون مع الولايات المتحدة وأعتقد أن بقاء ترامب في البيت الأبيض او مجيء جوزيف بايدن لن يغير من استراتيجية الولايات المتحدة في العراق اذ سيستمر تقليل عديد القوات وسحبها تماما خلال 3 سنوات وربما تحدث تغييرات على الأرض تقلل الفترة

وأشار إلى أن “الولايات المتحدة تريد تجنب أي تصعيد في العراق وتعمل على إيقاف الهجمات على المعسكرات التي تتواجد فيها والاستمرار بتدريب القوات العراقية”.

وفيما يتعلق بالاتفاقيات التي أبرمها الوفد العراقي خلال الزيارة قال ويتز إن “هناك مشكلة في تنفيذ الصفقات والاتفاقات الموقعة بين العراق والولايات المتحدة بسبب وجود 3 أمور أولها التحديات الأمنية وعدم استقرار كاف وثانيها إن الوزارات العراقية لم تكن فعالة في تعديل بعض القوانين وأيضا كان هناك توترات في العلاقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة أربيل ما أدى لتعطيل التنفيذ بسبب وجود هذه العوائق، الإصلاح السياسي والاقتصادي في العراق هو من يوجد الأرضية المناسبة”.

وأكد أن “الولايات المتحدة تريد علاقة جيدة بين بغداد وأربيل لتنفيذ استثماراتها لأن وجود خلافات وعدم وجود أرضية مستقرة سيعرقل ذلك”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق