غير مصنف

قطع مياه الأنهر القادمة من إيران سيلحق ضررا كبيرا بالعراق

قال رئيس لجنة الزراعة والمياه والأهوار في البرلمان “سلام الشمري”، إن قطع إيران لمياه نهري “سيروان” و”الزاب الأسفل” سيلحق ضررا كبيرا بالعراق”.

وأضاف الشمري في تصريح لوكالة “يقين”، أن “هذه ليست المرة الأولى التي تقدم بها إيران على قطع المياه وحجبها عن الدخول إلى العراق”.

وتابع: أن “هذا الأمر لا يمكن تجاوزه أو السكوت عنه فهو يتطلب تحركا سريعا من قبل الحكومة والجهات المعنية لضمان حق العراق في مياه الأنهر القادمة من إيران”.

وأوضح أن “نهري سيروان والزاب الأسفل من منطقة إيرا ويدخلان حدود العراق في محافظة السليمانية، وهذا ما أكدته حكومة كوردستان العراق عن إيران لمياه النهرين بشكل كامل للعام الثالث على التوالي”.

وفي وقت سابق، كشفت وزارة الموارد المائية عن انخفاض في مناسيب نهري سيروان والزاب شمالي العراق بسبب قطع المياه من الجانب الإيراني.

وقال المتحدث باسم الوزارة “عوني ذياب”، إن “الانخفاض الذي حدث في نهر سيروان في مقدمة سد دربندخان ونهر الزاب الأسفل في مقدمة سد دوكان يعدّ مخالفة وسيتسبب بضرر كبير للعراق خاصة على نهر ديالى، الذي تعتمد عليه محافظة ديالى بالكامل، وكذلك بالنسبة لسد دوكان الذي يعتمد عليه مشروع ري كركوك، إضافة إلى كون المياه المخزونة في سد دوكان تسهم في رفد نهر دجلة أيضاً”.

وأضاف ذياب أن “وزارة الموارد المائية رصدت هذا الانخفاض قبل أربعة أيام تقريباً، وحدث نقص كبير جداً في نهر سيروان من 47 متراً مكعباً في الثانية إلى سبعة أمتار مكعبة في الثانية، والتصاريف في مقدمة سد دوكان في نهر الزاب الأسفل وصلت إلى 2 متر مكعب في الثانية، وهذا يعني تقريباً القطع الكامل للمياه”.

وأكد أن “هذا الإجراء أثر بشكل كبير في الخزين المائي لسدي دوكان ودربنديخان، إضافة إلى التأثير المباشر على المواطنين في حوض الأنهر المذكورة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق