غير مصنف

تغييرات المناصب العليا تمثل انتكاسة سياسية وتكريسا لمبدأ المحاصصة الطائفية

رأى عضو مجلس النواب “كاطع الركابي”، أن التعينات الأخيرة التي أجراها رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، في المناصب العليا، تمثل انتكاسة سياسية كبيرة، وتكريسا لمبدأ المحاصصة الطائفية والحزبية.

وقال الركابي في تصريح صحفي، إن “التي أصدرها الكاظمي بعد مرور 12 ساعة على بيان المرجعية جاءت لتكريس مبدأ المحاصصة الحزبية والطائفية، وهي بمثابة انتكاسة سياسية لكل الفئات المجتمعية المطالبة بالإصلاح”.

وأضاف أن “الجميع كان يأمل بأن تأتي التعيينات الأخيرة بعيدا عن اطر المحاصصة”.

وفي وقت سابق، أفاد مصدر مطلع، بأن رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، أجرى تغييرات في مناصب عليا، ‏أبرزها البنك المركزي وأمين بغداد.‏

وقال المصدر، إن “الكاظمي، عيّن مصطفى غالب مخيف الكتاب، محافظاً للبنك المركزي، والمهندس ‏منهل عزيز رؤوف الحبوبي، أميناً لبغداد”.‏

وأضاف، أن “رئيس الوزراء، قرر تعيين سهى داود الياس النجار، رئيساً للهيئة الوطنية للاستثمار، وسالم جواد عبدالهادي ‏الجلبي مديراً للمصرف العراقي للتجارة ‏TBI‏”.‏

وتابع المصدر، أن “الكاظمي، سمى خالد العبيدي، وكيلاً لشؤون العمليات لجهاز المخابرات الوطني العراقي، وفالح يونس حسن ‏وكيلاً لجهاز الأمن الوطني، وحسن حلبوص حمزة رئيساً لهيئة الأوراق المالية”.‏

وتابع المصدر، أن “رئيس مجلس الوزراء، قرر تسمية سامي المسعودي، رئيساً لهيئة الحج والعمرة، وعلاء جواد حميد رئيساً ‏لهيئة النزاهة”.‏

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق