الثلاثاء 21 مايو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

استجواب الهميم بقضايا الفساد يعود للواجهة مجددا

استجواب الهميم بقضايا الفساد يعود للواجهة مجددا

الكشف عن الفساد و أهله من السياسيين موضوع لا نهاية له مبني على الخلافات السياسية والمصالح الحزبية و لا يتعدى الدعايات الانتخابية الجارية ، وفي هذا الاطار اعترفت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف ، الجمعة، أنها ستمضي في استجواب رئيس ديوان الوقف السني خلال الفصل التشريعي القادم، مبينة أن الاستجواب سيتطرق الى ملفات فيها “مؤشرات فساد” تتعلق بحملات إيمانية وتأهيل جوامع وأمور كثيرة ستكشف عنها خلال الاستجواب.

و قالت نصيف في بيان لها نشرته الوكالات الاخبارية ، “سبق لنا وأن جمعنا تواقيع النواب واستكملنا الإجراءات الشكلية لاستجواب رئيس ديوان الوقف السني عبد اللطيف الهميم لوجود مخالفات مالية وإدارية وقانونية في الوقف”، مؤكدة أنها “ستمضي بالاستجواب خلال الفصل التشريعي القادم”.

 و بينت نصيف، أنها “أعطت مهلة شهر لرئاسة الوقف للبدء بإصلاحات فعلية نظراً لحساسية المسألة ولكي نقطع الطريق على أية محاولات من قبل البعض للخروج بتفسيرات طائفية بعيدة عن الواقع”، مبينة أن “الإصلاحات لابد أن تشمل بعض خطباء الجوامع وحثهم على تبني الخطاب المعتدل الذي يخدم مرحلة ما بعد داعش، كما أكدنا على ضرورة تصويب عمل الوقف وفق توجهات وطنية خالصة، ولكن من المؤسف أن هذه الفرصة لم يتم خلالها إجراء أية إصلاحات حقيقية”.
و أشارت نصيف ،اننا “وجهنا عدة أسئلة برلمانية لاستكمال إجراءات الاستجواب ولكن رئاسة الوقف كانت تمتنع عن الرد وتختلق شتى الذرائع، منها قولها بأن الأسئلة والأجوبة يجب أن تأتي عن طريق اللجان في حين ان النائب يمتلك الدور الرقابي الحصري لعموم مجلس النواب ومن حقه أن يطلب أية وثيقة تؤشر وجود فساد”، مبينة أن “بعض الأسئلة والاستفسارات تتعلق بملفات مهمة فيها مؤشرات فساد في حملات إيمانية وتأهيل جوامع والكثير من الأمور التي سنطرحها في الاستجواب” .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات