الإثنين 12 نوفمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تقارير »

#فشل_ولاية_الفقية.. مغرّدون ينتقدون سياسة إيران

#فشل_ولاية_الفقية.. مغرّدون ينتقدون سياسة إيران

دشّن روّاد موقع التدوين المصغّر “تويتر”، هاشتاغ بعنوان “#فشل_ولاية_الفقية”، وتصدر هذا الوسم قائمة “التريندات” الأكثر تداولا،ً خاصة في العراق, احتجاجًا على النظام الإيراني, والهاشتاغ الذي انتشر ليس في إيران فحسب بل في دول الجوار, فمؤخرًا في كربلاء انطلقت مظاهرات واحتجاجات غاضبة امام القنصلية الايرانية تحت شعار الموت لخامنئي الموت لولاية الفقيه؛ بسبب الممارسات القمعية والارهابية التي يمارسها النظام الايراني واخرها اعتقال المعمم العراقي “حسين الشيرازي”, كما عبّر المغرّدون والناشطون باستخدام الوسم اعلاه؛ عن حقيقة فشل ولاية الفقيه والنهج الطائفي الذي مارسته عبر ميليشياتها في ايران والمنطقة جميعها، إضافة إلى الانظمة القمعية الراعية للارهاب من خلال الاغتيالات والتفجير والحروب ومعاداة الدول والشعوب من قبل ميليشياتها.

وفي هذا التقرير رصدنا أبرز التغريدات التي استخدم فيها الناشطون والمغردون الوسم “#فشل_ولاية_الفقية”، وعبّروا من خلاله عن حقيقة فشل سياسة ولاية الفقيه وممارساتها الممنهجة بحق الشعب الايراني وشعوب دول المنطقة.

 

 

حيث كتبت المدوّنة “أمل بنت خالد”: لم نعرف الطائفيه إلا بعد ثورة الخميني وظهور نظام ولاية الفقيه نظام الملالي انظمه قمعيه راعيه للارهاب..

 

 

وقال الناشط “فهد السبيعي”:  الولي الفقيه نظام فرعوني..أخيرًا سمعنا أصوات العقلاء بعد أن طال كبتهم وزاد ظلمهم..

 

 

وقال “نائف الصلاحي”: ما بني على باطل فهو باطل ليس في ديننا من يدعوا الى الفتنة وقتل المسلم والمسالم انما الاسلام دين محبة ورحمة وإخاء

 

 

أما الناشط “عادل السناني” فقال: كل مانراه في اليمن والعراق ولبنان وسوريا والبحرين من مظاهر تخريبية تحارب التنمية وتؤخرالشعوب هي من إرث الهالك الخميني..

 

 

وكتب المدوّن “أبو نور الرشيدي”: حكومة ولاية الفقية بقيادة الخامنئي يعيثون فسادًا في ايران..

 

 

وقال “عبد المجيد الخالدي”: ولاية الفقية صرفت اموال الشعب الايراني لاطماعها الخارجية ونست شعبها

 

 

أما المغرّد “سعد محمد” فقال: ومن يستغل الدين للسطو والنفوذ فهو حتماً خالي من كل صفات البذل والعطاء ..!

 

 

وكتب الناشط “مشاري الشمري”: كل الشعارات الدينية التي يستغلها اللصوص لتحقيق هدفهم مصيرها الفشل..

 

 

وقال المدوّن “نايف”: من المؤكد أن يأتي لهم يوما يسحق الشعب الإيراني ولايتهم الضلامية تحت الأقدام،ارتقبوا فقط؟!

 

 

واكتفى “عبد الله العتيبي” بالقول: كلهم ميليشيات ارهابيه

 

 

وقال المدوّن “الحجيري السلمي”: اي نظام فاشي.عنصري طائفي.قاتل للابرياء.مصيره الفشل ومزبلة التاريخ.وهذايتطبق على نظام ولي الفقية..

 

 

وكتب “عوض بن زيدان”:  الشيرازي: النظام الإيراني جائر ويمارس أنواع الظلم..

 

 

وقال الناشط “أحمد بن ناصر”: نظام فاشل ، قد سولتْ لهمُ نفوسُهم التي خَبُثَتْ ومكرُ القومِ كان مدبَّرا تبّت يداً غُلَّتْ بِشرّ رسومِها وفعالِها فغدت يميناً أبترا..

 

 

أما المدوّن “محمد آل أحمد” فقال: ولاية الفقيه هي النسخة الدينية للحكومات الديكتاتورية في العالم بِسْم الدين يحكم الولي ولاً معقب لحكمه إلا الله القادر على إهلاكه..

 

 

وكتب المغرّد “جاسم”: لم تشهد المنطقة ارهاباً مثل النظام الايراني الارهابي وولي الفقيه القصة المفبركة للسيطرة على الشيعه بإسم الدين !

 

 

وقال المدوّن “أحمد النجادة”: من يطالع الصلاحيات التي يعطيها الولي الفقيه لنفسه سيجد انك امام طاغوت..

 

 

أما “صلاح العوضي” فقال: هذا النظام الفاسد يصفي ويقتل ويفجر كل من يعارض فهو يريد ان يكون الكل تابع له ولو مات جوعًا وفقرًا..

 

 

وكتب المدوّن “أبو زينب الهاشمي”: هذا التنظيم الإرهابي الذي عاثَ فسادًا في بلاد العرب والمسلمين، سيكون مصيره الفشل حتمًا، فدول الظلم تفنى، ولا كسرى بعد كسرى..

 

 

وقالت المغردة “رشا الغنام”: كل الشعارات الدينية اللتي يستغلها اللصوص لتحقيق المآرب مصيرها الفشل ، لأن جوهر الدين هو البذل والعطاء للإنسان..

 

 

أما “مبارك الميموني” فقال: من يعترض في ايران وخاصة السياسيين او على تعامل النظام مع الفساد ، يحاكم بسرعة البرق بلا حقوق للمتهمين ، ثم ان المشنقة في الشوارع جاهزة للتعليق !؟

 

 

وكتب “سعد الخضري”: تقوم ايران بنسخ التجربة الإيرانية ونقلها الى العراق وإقامة برلمان وحكومة ومؤسسات تابعة لولاية الفقيه في إيران..

 

 

وقال المدوّن “حمد المهاجر”: ايران تسعى على تدريب وتنظيم قيادات التيارات الدينية المتطرفة ومساعدتها للوصول الى الحكم وخلق نظام يتبع ولاية الفقيه في إيران..

المصدر:وكالة يقين

تعليقات