تشهد أغلب المحافظات العراقية، لاسيما العاصمة بغداد، انتشارًا كبيرًا لظاهرة متاجر السلاح والترويج لها عبر التجار المتنفذين، في ظل غياب القانون والدور الحكومي للحد منها، كونها واحدة من أبرز الأسباب التي تنمّي العنف وظاهرة النزاعات المسلحة.