يعيش أطفال العراق بظروف انسانية قاسية، حيث يفتقر الاطفال الى أبسط مقومات العيش الكريم، فضلًا عن غياب الطفولة في حياتهم، وتفاقم معاناتهم بصورة متواصلة، بسبب الصراعات المستمرة والحروب، فضلا عن غياب القوانين.