تعاني معظم النُصب في بغداد ومعالمها الحضارية والتاريخية؛ من الإهمال المتعمد الذي يهدد بقاءها، حيث نصب “بلاط الشهداء” واحد من أبرز معالم بغداد المهددة بالانهيار نتيجة الاهمال الحكومي، ويعتبر هذا النصب من الذكريات الحزينة التي تذكر العراقيين بالجريمة الإيرانية التي وقعت بحق طلاب مدرسة “بلاط الشهداء” خلال الحرب العراقية الايرانية.