تحتفل الأمم المتحدة وكذلك كل دول العالم باليوم العالمي للتضامن الإنساني في 20 ديسمبر من كل عام، ويذكّر هذا اليوم بمآسي العراقيين ومعاناتهم، لاسيما بعد الاحتلال الأمريكي، وكيف أصبحوا يعيشون بظروف انسانية قاسية، ويفتقدون لأبسط مقومات الحياة.