تتسلط ميليشيا الحشد الشعبي على التجار والمواطنين في مدينة الموصل، وتفرض عليهم إتاوات بالقوة والتهديد، في ظل ضعف القانون وسيطرة الميليشيات على زمام الأمور وفرض سلطتها على أمور المدينة بعيدًا عن القانون.