بعد 4 سنين من الوعود الشكلية التي اطلقتها الحكومة لتسيير معاملات المواطنين الكترونيًا عبر الانترنت من المنازل، إلا أن المشروع لم يرى النور إلى يومنا هذا؛ بسبب الفساد وعدم جدية الحكومة ومؤسساتها في تنفيذ الوعود والخطط التي تطلقها بصورة مستمرة.