أقرّت الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتبار يوم 30 تموز/ يوليو اليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالأشخاص في قرارها رقم A/RES/68/192، والاتجار بالأشخاص جريمة خطيرة وانتهاكا صارخا لحقوق الإنسان، يمس الآلاف من الرجال والنساء والأطفال ممن يقعون فريسة في أيدي المتاجرين سواءا في بلدانهم وخارجها.