مشاكل كبيرة تعاني منها الجالية العراقية في ليبيا، بسبب الإهمال الحكومي الصريح وصعوبة الحصول على الحقوق والمستمسكات الخاصة بهم وبأطفالهم، في ظل الصمت الحكومي وافتقارهم لسفارة عراقية تقدم لهم الخدمات وتتابع أوضاعهم.