يواصل العراقيون احتجاجاتهم السلمية من أجل إسقاط النظام الذي أثبت فشله في إدارة العراق وتحقيق مطالب العراقيين، رغم القمع الحكومي المفرط الذي أوقع نحو 8 آلاف قتيل ومصاب.