لا تزال الاحتجاجات تشهد تصعيدًا ومشاركة واسعة في التظاهرات الشعبية، وسط إصرار شعبي على الاستمرار في التظاهرات حتى إسقاط الحكومة وطرد الأحزاب الفاسدة، في حين تتجاهل الحكومة إلى هذه اللحظة مطالب المتظاهرين، وتواصل استخدام العنف المفرط ضد المتظاهرين.