تورطت القوات الحكومية بمجزرة مروعة بحق المتظاهرين الذين اثبتوا سلميتهم منذ اندلاع شرارة انتفاضتهم مطلع تشرين الأول الماضي، حيث لا تزال تواصل القوات الحكومية وميليشياتها ملاحقة المتظاهرين واستهدافهم، متجاهلة التنديد والتحذيرات الدولية من تبعات هذا العنف على حقوق الشعب.