وكالة يقين

شاهد| اليوم الدولي للأطفال ضحايا العدوان.. هكذا غابت الطفولة في العراق

أعلنت الجمعية العامة – بموجب قرارها دإط – 8/7 المؤرخ 19 آب/أغسطس 1982 في دورتها الاستثنائية الطارئة السابعة المستأنفة، ونظرا لما روعها من ’’العدد الكبير من الأطفال الفلسطينيين واللبنانيين الأبرياء ضحايا أعمال العدوان التي ترتكبها قوات الاحتلال الصهيوني‘‘؛ الاحتفال بيوم 4 حزيران/ يونيو من كل عام بوصفه اليوم الدولي لضحايا العدوان من الأطفال الأبرياء.

وفي العراق حيث عاش الأطفال سنوات عجاف، ملأتها الانتهاكات والظلم والمعاناة، نتيجة الحصار الدولي في تسعينيات القرن الماضي، وجريمة غزو العراق من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، وكل تبعاتها التي تلى ذلك، من العنف الطائفي والتهجير وفقدان المعيل، فضلًأ عن العنف الأسري في ظل غياب القانون والحماية.

ويعد الأطفال من الشرائح الضعيفة التي كانت من أبرز ضحايا تبعات الاحتلال الأمريكي على العراق، لاسيما في ظل الأزمات العصيبة التي يعاني منها العراق، من فقر وتهجير، وفوضى أمنية ومشاكل اجتماعية، بجانب غياب القوانين.