فيديو

شاهد | 17 عاما على تشكيل الاحتلال لجيش العراق.. سنوات من العداء والطائفية

تمر على العراقيين اليوم الذكرى الـ 17 لتشكيل الحاكم الأمريكي “بول بريمر” للجيش العراقي، بعد أن عمد على حل الجيش العراقي والمؤسسات الأمنية والعراقية الرصينة، لتبنى هذه على أسس طائفية.

ويعاني جيش العراق اليوم من ضعف في المهنية والقوة التي كان يتمتع بها قبل الاحتلال الأمريكي، فضلًا عن الفساد وسطوة الأحزاب وميليشياتها في المؤسسات الأمنية، يضاف لذلك توزيع المناصب على أسس طائفية، رسخت من خلالها العداء والعنصرية ضد أبناء الشعب العراقي، ليستمر في ممارسة الانتهاكات ودعم العنف، بدءا بالمشاركة في اقتحام الفلوجة وتدميرها عام 2004، مرورا بدعم العنف الطائفي عام 2006 – 2007، وحتى أحداث 2014 وما تلاها من عمليات عسكرية مدمرة وما تخللها من جرائم وانتهاكات، وانتهاءا بالعنف الذي طال انتفاضة تشرين في بغداد والجنوب.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق