يعتبر التوصل الى تسوية سياسية في العراق من الامور التي فشلت مرارا وتكرار وذلك بسبب الخلافات بين الاحزاب والكتل السياسية فضلا عن غياب الثقة بينها ، بسبب عدم الالتزام ببنود الاتفاقات المبرمة مع المعارضة ،كما ان مشاركة ميليشيا الحشد الشعبي في معارك الموصل والجرائم التي ارتكبتها وعدم عودة النازحين الى مناطقهم ، وعدم كشف مصير المغيبين والمختفين وعدم اطلاق سراح المعتقلين الابرياء في السجون، كلها اضافة الى اسباب اخرى عوامل ساهمت في فشل التسوية السياسية بالعراق.