فيديو

شاهد || ذكرى تفجير قبة العسكريين بسامراء واندلاع موجة العنف الطائفي

في يوم 22 شباط/ فبراير عام 2006 أقبلت ميليشيات مسلّحة على تفجير ضريح الإمامين “علي الهادي والحسن العسكري” في قضاء سامراء بمحافظة صلاح الدين، والذي أدّى إلى اشعال الفتنة الطائفية في عموم العراق، أسفرت عن مقتل آلاف الأبرياء وتدمير مئات المساجد، فضلًا عن تهجير آلاف العائلات، وحمّل مراقبون الاحتلالين الأمريكي والايراني مسؤولية كل ما جرى.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق