تعاني المحافظات المنكوبة المقتحمة من قبل القوات المشتركة وبإسناد التحالف الدولي، دمارًا هائلًا حل بها نتيجة الهجمات الشرسة والقصف الممنهج، والذي طال منازل الأبرياء والبنى التحتية والجسور والطرقات، فلم يسلم من العمليات العسكرية شيء. والآن وبعد انتهاء المعارك تعاني هذه المحافظات المنكوبة من اهمال حكومي واضح وصريح وتفاقم معاناة سكّانها، في ظل غياب الاغاثة والدعم لإعادة الاعمار والحياة فيها مرة أخرى.