انتكاسة الصحةحكومة "الكاظمي"كورونا

الصحة تتجه للحجر المناطقي وتشخص بؤر كورونا ببغداد

أعلنت وزارة الصحة والبيئة التوجه نحو الحجر المناطقي لمناطق سجلت أعلى عدد من الاصابات كبديل حالي عن خيار الذهاب نحو الحظر الشامل، مؤكدة وجود 5 مناطق قالت انها تشكل بؤراً لانتشار فيروس كورونا في بغداد.

وقال وزير الصحة حسن التميمي في تصريح صحفي: إن “لجنة الصحة والسلامة الوطنية وهي أعلى لجنة في الدولة للتعامل مع ملف جائحة كورونا قررت بعد ان وصلتها العديد من المناشدات، ان يكون هناك حظر تجوال بشكل جزئي وهو مطبق منذ 21 نيسان الماضي، ولكن للاسف الشديد لم نجد تعاونا من قبل المواطن، ولاحظنا بعد اطمئنان المواطن من قلة الاصابات ونسبة الشفاء العالية، قيامه بحفلات عيد الميلاد والاعراس ومجالس العزاء، والتي ساهمت بشكل كبير في ارتفاع عدد الاصابات الذي نشهده اليوم”.

وأضاف التميمي، أن “مناطق مدينة الصدر، البلديات، الزعفرانية، الطوبجي، الشعلة تشكل بؤرا لانتشار فيروس كورونا في بغداد”.

وأشار إلى أن الوزارة ستتجه لخيار الحجر المناطقي ببغداد، حيث وفرنا 500 الف فحص وننتظر وصول مليون اخرى في الايام القادمة وستقوم فرق من وزارة الصحة بإجراء عمليات الفحص، وبعدها سنقيم الوضع الوبائي، ولكن الذهاب نحو خيار الحظر الشامل وارد وتقييم الوضع سيتم بعد العيد بعد اجراء الفحص الميداني الفعال وعلى ضوئه قد نقرر الذهاب للحظر الشامل او نكتفي بالاجراءات الحالية”.

وعن عدد مختبرات الفحص لكورونا في العراق والاصابات المسجلة، قال وزير الصحة: إن “العراق كان لديه مختبر فحص واحد عند ظهور فيروس كورونا، والان لدينا 12 مختبرا للفحص الوبائي بعموم العراق، في بغداد 4 مختبرات والبصرة وكربلاء والنجف ونينوى ونعتزم نصب منظمات في الكوت والعمارة”، مبينا أن “مختبر مدينة الطب يجري 1300 فحص يوميا”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق