كورونا

جدل وشبهات واتهامات تثيرها حقيبة النفط

أعلن عدد من نواب محافظة البصرة، اليوم الخميس، تخويلهم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، تسمية مرشح لوزارة النفط.

يأتي ذلك على خلفية الكشف عن شبهات فساد وبيع وشراء لحقيبة النفط وهو ما أكده نواب من المحافظة.

وجاء في وثيقة حصلت عليها وكالة يقين: إن “النواب الموقعين وبعد لقائنا برئيس مجلس الوزراء والذي أسفر عن ضرورة اختيار مرشح لحقيبة وزارة النفط من أبناء محافظة البصرة الاكفاء العاملين في القطاع النفطي، ندعو رئيس الوزراء اختيار المرشح من تلك المحافظة من قبله ودن تدخل  في اختياراته أو الضغط عليه”.

وأثير جدل واسع بشأن المرشح إلى وزارة النفط، فيما تبادل نواب المحافظة الاتهامات بشأن ترشيح شخصيات “غير كفوءة”.

وأكدت مصادر سياسية عدم حسم مرشح وزارة النفط لغاية الآن، كما أكدت استمرار الخلافات بين نواب البصرة بشأن مرشح الوزارة في الحكومة المقبلة.

وبحسب المصادر فإن ثمانية من نواب البصرة انسحبوا من مفاوضات تقديم مرشح بسبب الخلافات الكبيرة بشأن الموضوع.

واكد النائب مظفر الفضل ، ان مجموعة من نواب البصرة اعلنوا عن انسحابهم من المفاوضات الجارية لاختيار وزير للنفط من المحافظة بعد وصول سعر الوزارة ضمن صفقات حزبية (بحسب مواقع التواصل والإعلام) إلى 60 مليون دولار أمريكي مستغربين عدم وجود تعاون لغرض ترشيح من هو الأكفأ.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق