كورونا

كورونا يصيب ضباطاً و إعلاميين في العراق

يتواصل ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في العراق مع التخبط الكبير في القرارات المتخذة من قبل السلطات للحد من انتشاره، والتباين الواضح بين أعداد الإصابات مقارنة بالأسابيع الاولى لازمة كورونا.

وسجلت السلطات إصابات عديدة بين صفوف الكوادر الطبية والعاملين في المستشفيات، واعلاميين وضباط منتسبين للأجهزة الأمنية.

حيث كشفت مصادر طبية ومحلية في ديالى، اليوم الجمعة، ان 4 من ضباط الاجهزة الامنية اصيبوا بكورونا ويخضعون للحجر الصحي

وقالت المصادر ان اصابات كورونا طالت اثنين من ضباط الاجهزة الامنية برتبة ”عميد” والثالث برتبة رائد والرابع برتبة نقيب.

واضافت المصادر ان الضباط الاربعة يخضعون للحجر الصحي في بعقوبة لاكتساب الشفاء التام.

بينما كشفت مصادر عن إصابة 13 من العاملين في المجال الاعلامي بفيروس كورونا بينهم 11 من العاملين في قناة العهد التابعة لاحد أحزاب الحكومة في بغداد.

وكشف الموقف الوبائي الاخير تزايد كبير في أعداد الإصابات احتلت العاصمة بغداد المرتبة الاولى في الحالات التي وصلت إلى أكثر من 200 حالة إصابة.

وحذرت خلية الأزمة في مجلس النواب من مغبة عدم اتخاذ التدابير الوقائية والحلول الحقيقية للحد من انتشار الفيروس، مضيفةً أن الوضع الصحي كارثي ومهدد بالانهيار إذا ما سارعت السلطات إلى ايجاد الحلول تجاه انتشار الفيروس.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق