كورونا

حقوق الإنسان تكشف عن سبب ازدياد عدد الإصابات بكورونا

لم تتخذ السلطات خطوات احترازية واضحة تجاه الحد من فيروس كورونا، وبدا التخبط واضحاً في إجراء حظر التجوال وتجهيز المحاجر الطبية وإجراء الفحص الميداني، ولم تبين الوزارة خطتها العلمية والعملية لمواجهة المرض الوبائي في العراق.

و كشف عضو مفوضية حقوق الانسان علي البياتي، الجمعة، عن سبب ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا، مبينا ان ارتفاع الإصابات هو بسبب انهاء الحظر الشامل بتاريخ 21 نيسان والتحول الى الحظر الجزئي.

وذكر البياتي في بيان تلقت “يقين” نسخة منه أن” أعداد الإصابات والوفيات بدأ بالانخفاض بشكل واضح وتدريجي فقط في الأسابيع السابع والثامن والتاسع وللفترة من (7–27نيسان ) حيث كان في تزايد مستمر قبلها وعاد لكي يستمر بالتزايد بعد ذلك، حيث كان هذا الانخفاض نتيجة غلق المطارات والحدود والحظر الشامل الذي امتد من 15 اذار لحد 21 نيسان”.

وتابع “على الرغم من زيادة العينات المفحوصة مختبريا وهو مؤشر جيد لزيادة القدرة المختبرية لوزارة الصحة لمعرفة الأرقام الحقيقية ولكنه وحسب الأرقام المبينة ادناه ليس السبب الحقيقي الوحيد وراء الزيادة التدريجية لان العدد مستمر في الزيادة بعد الأسبوع التاسع على الرغم من تفاوت اعداد العينات المفحوصة حسب الجدول ، بالإضافة الى زيادة واضحة في اعداد الوفيات والتي ليس لها علاقة بزيادة حجم المسح، والتي زادت فيها نسبة الإصابات من الكادر الطبي حيث يؤشر زيادة تعرضهم الى الخطورة وضعف إجراءات حمايتهم”.

واضاف ان “سبب الزيادة وارتفاع الإصابات هو انهاء الحظر الشامل بتاريخ 21 نيسان والتحول الى الحظر الجزئي، ووجود رحلات طيران استثنائية على الرغم من قرار اللجنة العليا للصحة والسلامة بإيقاف الرحلات. في الوقت ذاته تؤكد المفوضية ان قرار الحظر الشامل وان كان سبب بانخفاض الإصابات ولكنه يحمل اضرار للطبقات الفقيرة وأصحاب الدخل المحدود لاتقل ضررا عن خطورة المرض مما يتطلب توازن في القرارات”.

وبين انه ” من خلال المتابعة تبين أيضا زيادة حالات الوفاة لدى الفئات العمرية الشابة وهو مؤشر خطير يحتاج الى دراسة من قبل أصحاب الاختصاص وتقديم التوصيات اللازمة للجان المعنية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق