مازال مشهد السيطرة على فيروس كورونا في العراق ضبابياً، ولم تتخذ السلطات خطة الانتقال عبر مراحل للسيطرة على الوباء الذي تفاقم في الأيام الاخيرة.

ومع ضعف الإجراء الاحترازي دعا وزير الصحة، حسن التميمي، اليوم الجمعة  الى فرض حظر شامل في جميع محافظات البلاد، بعد ان سجلت الوزارة اليوم 1006 اصابة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة.

وقال التميمي، إن “التعايش مع الوباء، يقصد به التزام المواطن وقدرته على التكيف معه عبر لبس الكمامة والكفوف، والتعقيم، والتباعد الاجتماعي، وتجنب الأماكن المزدحمة والتجمعات وعدم إقامة الولائم ومجالس العزاء والحضور إلى الحفلات والتزاور ما بين العوائل، وليس إهمال المواطن للفيروس والسير بالشوارع”.

وأضاف أننا “كوزارة صحة مسؤولون عن الوقاية والعلاج من الفيروس، ونحن نقوم بذلك، أما الحظر الصحي فهو من مسؤولية الأجهزة الأمنية وهي تقوم بما وسعها لتحقيق ذلك”.

ودعا وزير الصحة، “المواطنين إلى عدم تحميل المؤسسات الصحية والامنية، أكثر من طاقتها، كون الإصابة بالفيروس تعني شغل سرير في المؤسسة الصحية، لذلك فعليه التفكير في عائلته وباقي المواطنين الذين يعانون من أمراض أخرى كالسرطان والعجز الكلوي وأمراض القلب وغيرها”.

واشار الى أن “عدد إصابات المواطنين والملاكات الطبية بكورونا زادت بشكل ملحوظ”، لافتا الى أن “إجراءات رادعة وغرامات بحق المخالفين للإجراءات الوقائية”.

وسجلت وزارة الصحة والبيئة، اليوم، تسجيل 1006 أصابات بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، في أعلى معدل منذ اجتياح كورونا للبلاد.