انتكاسة الصحةكورونا

مدير صحة الكرخ: سنزيد من عدد فحوصات كورونا في الأيام المقبلة

كشف مدير عام صحة الكرخ جاسب الحجامي، اليوم الجمعة، أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد زيادة في فحوصات الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد، مبينة ان ارتفاع الوفيات تتلائم مع نسب الإصابات.
وقال الحجامي، إن “وزارة الصحة لديها مختبرات متطورة وتم تشخيص الكثير من الحالات”، لافتاً إلى أن “الأيام القليلة المقبلة ستشهد زيادة كبيرة في عدد الفحوصات وستكون متوفرة في جميع المستشفيات والمراكز الصحية”.
وأضاف الحجامي، أن “الطبيب هو من يقرر أخذ المسحة، ويحدد الشخص الذي يحتاج إلى الفحص، ممن لديه أعراض أو يكون ملامسا، فإن لم يكن كذلك لا تأخذ له المسحة، لأن المختبرات والأجهزة ومواد الفحص محدودة”، مبيناً أن “بالإمكان زيادة عدد الأجهزة وعدد الفحوصات، لكن ذلك يحتاج إلى كادر متخصص، كون هذا الفحص يختلف عن سواه، ولا يمكن وضع عينة في الجهاز وتظهر نتيجتها بعد بضع دقائق، لأن الفحص يمر بثلاث مراحل، وبعض المراحل تستمر لساعات”.
ولفت الحجامي إلى “وجود فحص بديل معمول به في جميع دول العالم لنجاحه الكبير، وهو الفحص السريع، ويستخدم  في المكاتب، وسيكون متوفراً بأعداد كافية في المستشفيات والمراكز الصحية”، مؤكداً أنه “في حال كانت نتيجة فحص الاختبار فيه سالبة، فيعني ذلك أن المريض غير مصاب، أما إذا كانت موجبة فيتم عمل مسحة في المختبر، للتأكد من إصابته بفيروس كورونا”.
وتابع أن “زيادة الإصابات في دائرة صحة الكرخ سببها زيادة الفحوصات في المختبرات التي تعمل ليلا ونهارا ، وأن نسب الوفيات تتلائم ونسب الإصابات، لأنه لو كانت أعداد الوفيات مرتفعة والإصابات منخفضة، فذلك يعني أن أعدادا لم يتم تشخيصها، وهذا ما لم يحصل في جانب الكرخ، وأن ما حصل هو العدد الكبير من الإصابات والعدد القليل نسبياً من عدد الوفيات”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق