انتكاسة الصحةكورونا

يونامي تحذر العراقيين من التهاون بإجراءات الوقاية من كورونا

حذرت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالعراق، جنين هينيس بلاسخارت، اليوم الأربعاء، العراقيين من إن التهاون مع فيروس كورونا سيكون باهظ الثمن.

وقالت بلاسخارت خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الصحة العراقي، حسن التميمي، وممثل منظمة الصحة العالمية في العراق ادهم عادل: “ان العراق تمكن من تحمل الاشهر الاولى بعد تفشي كورونا في العالم”، مبينة ان “التهاون مع فيروس كورونا سيكون ثمنه باهظاً”.

واضافت، “نتوجه إليكم اليوم في وقت حرج برسالة بسيطة ولكنها عاجلة: يجب أن تظل ملتزمين بمحاربة انتشار فيروس كورونا على كافة المستويات، وبشكل أساسي من خلال الإجراءات الفردية لكل شخص منا”.

واشارت بالقول، “نحيي العمل الدؤوب والشجاعة الهائلة والتضحيات التي يقدمها العاملون في مجال الرعاية الصحية الذين بذلون كل ما لديهم، حتى حياتهم، للمساعدة في حمايتنا من الجائحة، كما نتقدم بالتعازي لكل من فقدوا أحبائهم بسبب هذا المرض”.

وبينت انه “وعلى الرغم من محدودية قدرات الرعاية الصحية للعراق، إلا أن البلاد تمكنت من تحمل الأشهر الأولى بعد الذي أربك العديد من الدول في أنحاء العالم، والآن ونتيجة للزيادة في الاختبارات والرصد وايضا عدم الالتزام بالتعليمات، يجد العراق نفسه في خضم أزمة صحية كبرى”.

ولفتت الى انه “لا يوجد لدينا لقاح حتى الآن، تظل التدابير الوقائية افضل أداة لدينا: التباعد الجسدی ومراعاة النظافة السليمة والحصول على العلاج بدون خوف أو خجل”.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق