انتكاسة الصحةكورونا

هل فعلا علاج كورونا الروسي حقيقي؟

ينتظر العراقيون كباقي شعوب العالم، التوصل لعلاج لفيروس كورونا الذي فتك بالبشرية، بآلاف الوفيات يوميا.

ولا تزال الشكوك في العراق قائمة بشأن العلاج الروسي رغم التوجه الرسمي لوزارة الصحة نحو اقراره كعلاج بعد ان تم اعتماده في روسيا.

وطرح المتخصص بالصحة العامة في دائرة صحة الكرخ  د. زياد حازم ، نتائج مشجعة لعلاج افيفافير في روسيا.

وقال حازم في تصريح صحفي إن “عقار افيفافير المقر لعلاج كورونا في روسيا بإمكانه الدخول الى الحامض الرايبوسومي للفيروس وقتله والعلاج مكتشف منذ أعوام للتعامل مع الامراض الفيروسية لكن روسيا اقرته كعلاج لكورونا”.

وأضاف “تم استخدام العلاج منذ تاريخ 16 أيار الماضي في روسيا ونجح بإحداث هبوط حاد بعدد الإصابات الخطيرة والوفيات وخلال أسبوعين تم شفاء أكثر من 125 الف حالة”.

ولفت إلى أن العقار بإمكانه تقليل مكوث المريض فلي المستشفى من 14 يوماً الى 4 أيام وفقاً لما أكده الجانب الروسي وهناك دراسات في كوريا الجنوبية والصين والولايات المتحدة مستمرة بشأنه وربما يتم اعتماده.

وعبر عن اعتقاده بأنه انه سيتم توفيره للمرضى في العراق قبل نهاية الأسبوع المقبل” مؤكداً أنه ” لن يعطى لجميع المرضى ويقتصر على الحالات الخطيرة كمرحلة اولى”.

وأوضح وزير الصحة، حسن التميمي، الموقف بشأن العلاج الروسي لفيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن معلومات وصلت من روسيا واللجان التابعة للوزارة بدأت بدراستها.

وقال التميمي في مؤتمر صحفي مشترك مع ممثلة الامم المتحدة في العراق، وبحضور مدير مكتب منظمة الصحة العالمية في العراق، أدهم إسماعيل، إن “المعلومات بشأن علاج فيروس كورونا وصلت من الجانب الروسي، واللجان الاستشارية بدأت بدراستها”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق