كورونا

نقص أجهزة فحص PCR في مختبرات صحة التأميم

كشفت جائحة كورونا مدى تهالك النظام الصحي في العراق، والفساد المستشري في المؤسسة الصحية التي عجزت عن توفير مادة الأوكسجين في كثير من المستشفيات المخصصة لعزل مصابي الفيروس.

ومع تزايد عدد الإصابات تتنصل السلطات الصحية من مسؤولية اعداد خطة مُحكمة للحد من انتشار الفيروس، بينما تتخذ حلول ترقيعية منها زيادة عدد الفحوصات والمسحات في مناطق انتشار المرض.

وأعلنت مديرية صحة محافظة التأميم على لسان مديرها وكالة الدكتور” زياد خلف مديد” عن تنصيب الجهاز الثاني في مستشفی كركوك العام الخاص باجراء فحوصات فايروس كورونا في خطوة لمضاعفة اعداد الفحوصات التشخيصية مع ازدياد حالات الاصابات مؤخرا.

حيث تم تجهيز مختبر مستشفى كركوك بجهاز PCR وجهاز العزل الاوتوماتيكي مع بقية المستلزمات المختبرية ومن منشأ عالمي رصين وتهيئة المكان اللازم وتوفير الكوادر الفنية العاملة عليه وسيتم المباشرة بإجراء الفحوصات المختبرية قريبا.

واكد مديد ٲن دائرة صحة التأميم تقوم بإجراء الفحوص المختبرية للمشتبه بهم في مختبر الصحة العامة بواقع اكثر من 180 فحص يوميا وسيتم مضاعفة أعداد الفحوصات حال المباشرة بالعمل في المختبر الثاني في مستشفی كركوك العام.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق