انتكاسة الصحةكورونا

شاهد.. وفاة سيدة مصابة بكورونا بسبب الإهمال في صلاح الدين

يواجه المصابون بكورونا في العراق مخاطر كبيرة قد تعرضهم للموت بسبب الإهمال وضعف النظام الصحي وافتقار المستشفيات لأبسط الخدمات والأجهزة الطبية.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا من داخل مستشفى بلد في محافظة صلاح الدين، يظهر مأساة المصابين بكورونا في ردهات الحجر والتي يفترض أنها تكون وحدات عناية مركزة.

ويظهر في المقطع مجموعة من المصابين بكورونا في ردهات داخل المستشفى، فيما تخلو الردهات من وجود الكوادر الطبية.

 

كما يتحدث الشخص في المقطع المصور عن مراجعة الأطباء الاختصاص او العاملين في المجال الطبي للمرضى، كما كشف عن واقع صحي كارثي يواجهه المصابين في المستشفى.

ويقول الشخص: إن “ابنه الموجود في الردهة قام بوضع الأوكسجين لامرأة مصابة بكورونا، لعدم وجود الكوادر الطبية.

وأظهر المقطع المصور السيدة وقد فارت الحياة بعد ساعات من تصويرها وهي تشكو سوء الرعاية الصحية.

تدهور القطاع الصحي يأتي على الرغم من صرف مبالغ طائلة تتجاوز الـ 25 مليار دولار على القطاع الصحي، ذهبت أغلبها بملفات الهدر والفساد.

وسبق أن سجلت المستشفيات ووحدات العناية الطبية في بغداد وكركوك والناصرية وواسط ومدن أخرى أوضاعا مأساوية بسبب قلة الرعاية وضعف الخدمات الطبية.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق