انتكاسة الصحةكورونا

مختصون ينتقدون وزارة الصحة لضعف تعاملها مع ملف كورونا

توجه انتقادات مستمرة لوزارة الصحة العراقية على خلفية التقصير الواضح في التعامل مع ملف فيروس كورونا فضلا عن الإهمال الكبير بالتامن مع تصاعد الإصابات المسجلة في الأسابيع الأخيرة.

وقال المستشار الأسبق لوزارة الصحة العراقية عبد الأمير المختار في تصريح لوكالة يقين: إن “الأستعدادات والاجراءات الحكومية في المؤسسات الصحية ضعيفة وغير جيدة، فضلا عن غياب التخطيط الصحيح والسليم سواء كان في المؤسسات والوزارات أو في السلطة التشريعية مجلس النواب العراقي”.

وأضاف المختار: أن “مكامن الضعف متعددة في هذا الجانب، بمقدمتها ان الوباء دخل العراق منذ ستة اشهر، بينما الأعداد تتزايد بشكل كبير وبصورة فجائية وأصبحت الكارثة الطبية في العراق منذ شهر ونصف في ذروتها، بينما الجهات المعنية في خلية الازمة ووزارة الصحة والحكومة بشكل عام تجاهلت إعداد الكوادر الصحية والطبية بشكل مهني يتناسب مع حجم خطورة الوباء وسرعة تفشيه”.

وبين أن وزارة الصحة لم تعمل على استغلال الوقت بتهيئة الكوادر الطبية والممرضين والأطباء المتقاعدين والعاملين في القطاع الخاص لإشراكهم بالعمل لمواجهة الأزمة، بالإضافة إلى عدم رصد مناطق الوباء من خلال المسح الميداني لمعرفة المتغيرات الطبية ، ويضاف الى ذلك غياب الدعم اللوجستي وعدم توفير الادوات والمستلزمات الطبية اللازمة المتعلقة بالوقائية والفحص السريع.

وأكد المستشار السابق أن الإصابات كبيرة والأعداد كثيرة من الكوادر الصحية والطبية ومعدل الوفيات من الكوادر الصحية في العراق يفوق أي بلد آخر، والعراق اليوم يحتاج الى دراسات علمية للتعامل مع الوباء مع الاستعدادات الكافية والخطط العلمية المتقدمة وتقسيم خطر الوباء الى فئات لتسهيل التعامل مع الإصابات بمختلف فئاتها، مبينا أن حظر التجوال أمر غير مجدي لأسباب متعددة في مقدمتها عدم وعي المواطن واستجابته لتعليمات واجراءات الوقاية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق