انتكاسة الصحةكورونا

وفاة الفنانة المصرية رجاء الجداوي متأثرة بمضاعفات كورونا

توفيت الفنانة المصرية، رجاء الجداوي، اليوم الأحد، عن عمر يناهز 82 عاما، بعد تواجدها لمدة 43 يوما فى العزل الصحى لمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية، منذ إصابتها بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

أعلنت أميرة حسن مختار الأبنة الوحيدة للفنانة، عن وفاة والدتها على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بعد نشرها لمنشور قالت فيه “انا لله وانا اليه راجعون مامي في ذمه الله”.

وكانت أميرة في وقت سابق قد نشرت منشور على صفحتها الخاصة على “فيسبوك”، قالت فيه “مامي مازلت في الرعاية المركزه والحاله حرجه ولكن ربنا موجود هو القادر وهو الشافي”.

هذا وكانت مصادر طبية داخل مستشفى العزل في محافظة الإسماعيلية التي ترقد فيها الفنانة المصرية،قد نفت في وقت سابق الأنباء التي تفيد تحسن حالتها الصحة، واستعادة الرئة عملها من جديد.

وأضاف الطاقم الطبي، أن الجداوي لا يمكنها أن تعيش بدون الأنبوبة الحنجرية، لحين استعادة الرئة عملها، وأنها أجرت 3 مسحات لفيروس كورونا، وجاءت نتيجتها “إيجابية”.

وسبق للطاقم الطبي في مستشفى العزل أن أوضح أن “الأنبوبة الحنجرية هي المرحلة الأخيرة لمصابي كورونا، وحال فشل الرئة في استعادة عملها قد تودي بحياة المريض، موضحا أن “الفنانة لا يمكنها أن تعيش بدون الأنبوبة الحنجرية، لحين استعادة الرئة عملها”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق