كورونا

اتفاق أمني بين أربيل وبغداد للحد من الهجمات المسلحة في التأميم

كشف أمين عام وزارة البيشمركة “جبار ياور” اليوم الأحد، عن اهم ما اتفق عليه في اللقاء الأخير الذي عقد في بغداد الأسبوع الماضي وجمع وفداً من وزارته مع ممثلين من وزارة الدفاع العراقية.

وقال ياور في مقابلة متلفزة تابعته وكالة “يقين”، انه “تم الاتفاق على إنشاء 4 مراكز تنسيق مشتركة في مناطق المادة 140 الدستورية الخاصة بالمناطق المتنازع عليها في ديالى وكركوك ومخمور والموصل”.

وأضاف أن “هناك نقاشا حول آلية عمل تلك المراكز وفيما إذا ستكون هناك عمليات مشتركة وخطوط مشتركة”.

ولفت الى انه كانت لدينا تجربة ناجحة قبل اجتياح داعش للموصل عبر مراكز للتنسيق المشترك في ديالى وكركوك والموصل، كانت لدينا سيطرات ودوريات وعمل أمني مشترك وعمليات مشتركة وتمكنا من السيطرة التامة على تلك المناطق ولم تحدث أية هجمات إرهابية طوال سنوات عديدة خاصة بعد انسحاب القوات الأميركية نهاية 2011″.

وختم بالقول “حاليا نريد إعادة نفس آلية العمل لإن تنظيم الدولة “داعش” لهم أوكار في هذه المناطق وهم يهددون الناس وينصبون الكمائن والألغام ويأخذون الاتاوات”.

وامس السبت، نفى نائب رئيس أركان البيشمركة، اللواء قارمان كمال وجود اتفاق مع وزارة الدفاع لإعادة انتشار قوات البيشمركة في كركوك والمناطق المتنازع عليها.

وقال قارمان كمال، إن “الزيارة الأخيرة لوفد من وزارة البيشمركة إلى بغداد كانت إيجابية وحققت نتائج طيبة وتبادلنا وجهات النظر بشأن خطر التنظيم في الناطق المتنازع عليها”.

وأضاف كمال، أن “البيشمركة تقدم تقارير رسمية إلى بغداد بشكل مستمر بشأن تحركات عناصر داعش، واتفقنا على مزيد من التعاون والتنسيق، ونعتقد أن وجود هذا التعاون الأمني والعسكري سيحقق فائدة مشتركة”.

ونفى نائب رئيس أركان البيشمركة، “الاتفاق مع وزارة الدفاع على عودة البيشمركة للمناطق المتنازع عليها، حتى الآن”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق