كورونا

ما الفئات التي ستحصل على اللقاح البريطاني في العراق؟

حدد مدير دائرة الصحة العامة د. “رياض عبد الأمير”، الفئات التي ستكون أول من يحصل على لقاح كورونا الذي تنتجه شركة استرازينيكا البريطانية بالتعاون مع جامعة أوكسفورد في حال كتب النجاح للقاح في تجربته الثالثة والأخيرة والمؤمل أن تنتهي خلال شهرين أو ثلاثة.

وأوضح عبد الأمير في مقابلة متلفزة، إن “لقاح كورونا البريطاني ستنتهي التجارب بشأنه في شهر أيلول أو تشرين الأول القادمين وان نجح سيتوفر بنهاية العام 2020 ونحن في وزارة الصحة كتبنا ما نحتاجه منه وطلبنا كميات وستتنظر مع المنتظرين”.

وأضاف أن “التقارير التي تصل بشأن لقاح أكسفورد جيدة ومن المؤمل أن ينقذ العراق والعالم أن نجح، وأن لم ينجح أو يكتشف لقاح آخر فأن العالم سيتعرض لموجات أخرى قد تستمر لأعوام”.

ولفت الى أن “لقاح كورونا إن نجح في تجاربه الأخيرة فأنه سيستخدم في العراق بداية مع الفئات الأكثر عرضة وتأثرا بخطر الفيروس وهم مرضى الأمراض المزمنة وضعيفي المناعة لأنه لا يمكن توفير أربعين مليون جرعة دفعة واحدة لجميع أفراد الشعب العراقي، الطلب العالمي سيكون كبيرا جدا”.

وشدد على انه “لا يمكن أن يحدث أي احتكار أو استغلال لبيع اللقاح في السوق السوداء لإن الترخيص فقط من وزارة الصحة والقطاع الخاص لا يستورد اللقاحات”.

وبين انه “إذا ثبت أن الإصابة بالفيروس تمنح المتعافي مناعة فلن يعطى لقاحا لكن أن لم يثبت سيمنح اللقاح”.

وختم بالقول “سنتعامل مع كورونا حتى ظهور لقاح أو علاج خاص ونهائي مثلما تعاملنا معه في الأشهر الست الماضية، لا حل سوى الانتظار وان أصيب 70٪ من المجتمع بالفيروس سيتراجع”.

ويوم الأربعاء الماضي، قالت سارة غيلبرت، وهي عالمة تقود جهود تطوير لقاح جامعة أكسفورد ضد فيروس كورونا، إن الفريق العلمي لاحظ “الاستجابة المناعية المرجوة” أثناء الاختبارات التي دخلت مرحلتها الثالثة.

في حديثها أمام البرلمان، قالت غيلبرت التي تدرّس علم اللقاحات بالجامعة، إن 8000 متطوع أخذوا لقاح AZD1222 الذي تم ترخيصه لشركة “أسترازينيكا”، في المرحلة الثالثة من الاختبارات.

وأضافت أنها لن تقدم تاريخا محددا يكون فيه اللقاح جاهزا، لافتة إلى أن ذلك يعتمد على نتائج الاختبارات.

وكانت منظمة الصحة العالمية، أفادت بأن لقاح شركة “أسترازينيكا” البريطانية المرشح ضد فيروس كورونا هو “على الأرجح” اللقاح الرائد والأكثر تقدما في العالم حاليا.

وأوضحت كبيرة علماء المنظمة، سمية سواميناثان، أن لقاح شركة “مودرنا” مرشح أيضا، مضيفة أنه “ليس بعيدا” عن مرحلة التقدم التي وصل إليها لقاح شركة “أسترازينيكا”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق