انتكاسة الصحةكورونا

محافظة عراقية تعلن حصيلة إصابات الكوادر الطبية بفيروس كورونا

أعلن محافظ البصرة “اسعد العيداني”، اليوم الثلاثاء (7 تموز 2020)، عدد الإصابات في الكوادر الطبية بفيروس كورونا في محافظة البصرة، فيما كشف عن الوضع في المنافذ الحدودية والمطار الدولي.

وقال العيداني في مقابلة متلفزة، إن “الوضع في مواجهة كورونا بالبصرة، ما زال تحت السيطرة والإصابات ازدادت بعد العيد بسبب اعتماد الحظر الجزئي ووصلنا لخط بياني قد يفقدنا السيطرة بسبب إصابة أعداد كبيرة من الكوادر الطبية”.

وأضاف: “فرضنا حظراً للتجوال لمدة 14 يوماً طبقه الأهالي بصورة جيدة ما أدى لتراجع أرقام الإصابات في الأيام الثلاثة الماضية بعد أن ظهرت نتائجه، وهناك بروتوكول علاجي ناجح والوضع جيد، كما إن لدينا أماكن حجر بالتنسيق مع شركتي نفط البصرة والموانئ، وننصح بأن يكون العزل للحالات المتوسطة والشديدة”.

وتابع: “ضاعفنا عدد الأسرة وهيأنا أماكن للحجر كالمدينة الرياضية ومعرض البصرة الدولي”، لافتاً الى أن “الفيروس بحسب الأطباء اصبح أكثر شراسة لكن رغم ذلك نحن مستعدون لكل الاحتمالات”.

ولفت الى أنه “حدثت إصابات لـ 52 طبيباً بكورونا و212 في الكوادر الطبية والأغلبية تماثلوا للشفاء”.

وبشأن المنافذ علق محافظ البصرة قال: إن “منفذ سفوان مغلق الى الآن والمطار مغلق، فيما افتتح منذ الشلامجة لأغراض تجارية فقط بدءاً من اليوم”.

وكشف أن “البصرة صرفت على الكهرباء من موازنتها الخاصة وبقيمة أضعاف ما صرفته وزارة الكهرباء ومجموع ما صرفنا 3 ترليون دينار”، منوهاً الى أن ” محطات البصرة تعطي للشبكة الوطنية، ولو كانت هذه المحطات تعطي للمحافظة فقط لأصبح لدينا فائض من الطاقة”.

وبالنسبة لموظفي العقود، أكد أنه “تم الاتفاق مع وزارة المالية على صرف رواتبهم لكن الأمر تأخر من الحكومة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق