انتكاسة الصحةكورونا

ما حقيقة مقبرة كورونا في ديالى؟

كشفت منظمة لحقوق الانسان في ديالى، الخميس (9 تموز 2020)، عن حقائق صادمة حيال ملف مقبرة ضحايا فيروس كورونا بالمحافظة.

وقال رئيس منظمة ديالى لحقوق الانسان، “طالب الخزرجي”، في تصريح تلقته وكالة “يقين” إن “مقبرة ضحايا فيروس كورونا في السيد محسن تضم حاليا اكثر من 65 قبرا، لكن الملاحظات المهمة التي سجلت والتي تشكل صدمة للرأي العام في ديالى بان جميع الجثث تم دفنها دون تغسيل او تكفين كما انه لم يجرِ الصلاة عليها الا في حالات استثنائية من قبل ذوي المتوفين على عكس مايحدث في النجف”.

واضاف أن “الامر المؤلم الاخر بان اول قبرين تم حفرهما من قبل حفارة حكومية لكن بقية القبور تم حفرها من قبل حفارة اهلية مقابل 100 الف دينار يدفعها ذوي المتوفين بالفيروس رغم ان اغلبهم في وضع مادي صعب جدا”.

وتابع، ان “استمرار جائحة كورونا وسقوط المزيد من الضحايا يستلزم توسيع المقبرة الحالية او تحديد مقبرة اخرى لها”، مبينا انه “اجرى اتصالا مباشرا برئيس الوقف السني في العراق سعد كمبش ووعده خيراً”.

واشار إلى أن “جثث المتوفين بكورونا يجري تعفيرها من قبل فريق مختص في دائرة صحة ديالى وسط متابعة مشددة وحتى عملية النقل والاشراف على الدفن تجري من قبلهم سواء في مقبرة النجف او السيد محسن”.

وواجهت جثامين المتوفين بفيروس كورونا، في بداية ظهور الفيروس، رفض الأهالي دفنها في المقابر العامة خوفا من تفشي الفيروس فيها، حيث بقيت في الثلاجات إلى نحو أسبوعين من تسجيل أول وفاة.

وبلغت حالات الوفيات في العراق حتى يوم أمس (2779) حالة، فيما أصيب بالفيروس من ظهوره أكثر من 67 ألفاً.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق