انتكاسة الصحةكورونا

حقوق الإنسان: تخبط كبير في إدارة ملف كورونا في ذي قار

قال عضو مفوضية حقوق الإنسان ” علي البياتي” أن المفوضية أشرت تردي الوضع الصحي في محافظة ذي قار نتيجة ضعف وانعدام البنى التحتية للخدمات الصحية في المدينة وقلة الدعم الحكومي لمستشفيات المحافظة.

وبين “البياتي” في تصريح تابعته “وكالة يقين” أن المفوضية تابعت عن كثب من خلال فرقها الرصدية التي وثقت شحة المستلزمات الطبية وعدم توفر مسحةالعينة(pcr)، ونفاد الأدوات الخاصة بالفحص وعدم تجهيز الملاكات الصحية والطبية بمستلزمات الوقاية، فضلاً عن التوقف المستمر لمنظومة الأوكسجين في مستشفى الحسين التعليمي على الرغم من وجود التبرعات من قبل بعض الجهات والمؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والمواطنين إلا أن العجز لا زال موجوداً مع زيادة أعداد المصابين .

وأشار “البياتي”إلى أن تخبط الجهات المعنية في المحافظة باختيار مكان للحجر الصحي للمصابين بفيروس كورونا وعدم الاستفادة من الخبرات الطبية والإدارية ممن عملوا سابقا بالقطاع الصحي وعدم التهيؤ لمواجهة الارتفاع المحتمل في عدد الإصابات بالفيروس مع قلة التزام البعض من الأهالي بتعليمات الوقاية ينذر بحصول كارثة صحية بالمدينة.

وطالب وزارة الصحة بتكثيف جهودها لدعم المؤسسات الصحية في ذي قار وتوفير كميات الأوكسجين للمصابين بفيروس كورونا داعياً المواطنين وأهالي المدينة إلى الالتزام بالتعليمات والإرشادات الصحية لتجنب الإصابة بالوباء .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق