كورونا

الأنبار تحذر من عواقب تهاون الأهالي بالإجراءات الوقائية

أكدت مديرية صحة الأنبار اليوم الاثنين (13 تموز 2020) عدم التزام الأهالي بالإجراءات الوقائية الواجب اتباعها للحد من تفشي فيروس كورونا، محذرة من استمرار ذلك سيؤدي إلى كارثة طبية كبيرة وخروج الأوضاع عن السيطرة.

وقال مدير صحة الأنبار خضير خلف شلال في تصريح لوكالة يقين: إن “الوضع الحالي في الأنبار تحت السيطرة النسبية، ولكن المشكلة تكمن بعدم التزام الأهالي بالإجراءات الوقائية والتباعد الاجتماعي لغاية الآن”.

وأضاف شلال: أن “الكثير من الأهالي لا يزالون غير واعين لحجم المشكلة”، مؤكدا أن الخطورة تكمت في التأثير التراكمي للمرض حيث أن الإصابات المتواصلة وبوقت واحد من شأنها أن تسقط المؤسسات الصحية كما حدث في الكثير من الدول الأوروبية.

وتابع مدير صحة الأنبار: أنه “يحذر من انفجار الأمور في حال استمرار تهاون المواطنين بالاجراءات الوقائية”.

وسجلت محافظة الأنبار أمس الأحد، 13 إصابة بفيروس كورونا 3 منها في قضاء الرمادي و 7 في قضاء العامرية ملامسين لحالات سابقة، ومصاب في قضاء الخالدية، وحالتين في قضا الرطبة وجمعيهم ملامسين لحالة مصابة سابقا.

وأعلنت وزراة الصحة العراقية، الأحد (12 تموز 2020)، تسجيل 2312 إصابة جديدة بفيروس كورونا و95 حالة وفاة في البلاد.

ويرتفع بذلك مجموع الإصابات بفيروس كورونا في عموم العراق إلى 77506 منها شفاء 44724، ووفاة 3150.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق