انتكاسة الصحةكورونا

هل يتوجب إعادة حجر مُصابي كورونا بعد شفاءهم؟

توصلت دراسة علمية إلى أن المتعافين من المرض الناجم عن فيروس كورونا، تلازمهم أعراض صحية رغم شفائهم التام من الفيروس المستجد.

وفي تصريح خاص لـ” وكالة يقين” يقول ” عباس الدهلكي” اخصائي طب الأسرة إن فعالية ونتائج الـ ” rapid test “للمرضى عند خروجهم من المستشفى عن طريق أخذ عينة من المرضى وحسب شدة الحالة ومن ثم إعادتها بعد أسبوعين أو شهر لمعرفة دقة التحليل وكذلك ما موجود من أجسام مضادة للفايروس كدراسة تعد لهذا الغرض ودراسة حالات post corona virus complications كحالات نقص الغدة الدرقية ومشاكل القلب حيث وجدت بعض الحالات من اضطرابات الغدة وكذلك تضخم الجدار بين البطينين لبعض الحالات، مضيفاً “نحنُ في طور البحث لمعرفة أسباب هذه الأعراض وعلى ذلك عند خروج المريض يفترض أن يحجر نفسه في البيت لمدة 14 يوماً إضافية لان مناعته تكون منخفضة”.

وغالبا ما يعاني المتعافون من أعراض تتعلق بـ”التعب وضيق التنفس”، وفق الدراسة التي نشرتها مجلة جاما الطبية، والتي أجريت على متعافين في إيطاليا.

وقال نحو 90 في المئة من المتعافين إنهم لا يزالون يعانون من هذه الأعراض، رغم تماثلهم للشفاء.

وخلال الإصابة بالفيروس فإن الأعراض الشائعة تشمل: السعال والحمى وضيق التنفس وآلام العضلات والمفاصل، وشعور عام بالتعب، واضطرابات في الجهاز الهضمي، واضطراب ضغط وفقر الدم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق