انتكاسة الصحةكورونا

هل تتجه الأوضاع في العراق نحو السيطرة على كورونا؟

أكد المتخصص بعلم الاوبئة بدائرة صحة بغداد/ الرصافة، وسام التميمي أن استمرار تراجع الأرقام ونسب الاصابات والوفيات بفيروس كورونا في العراق، يعني أن الوضع سائر نحو السيطرة عليه.

وقال التميمي تصريح صحفي إن “تراجع عدد الاصابات وفق التحليل الإحصائي للأسبوع الثاني من شهر تموز يبشر بخير”، مبينا أنه “في الأسبوع الأخير من حزيران سجلنا أرقاما عالية جدا”.

واضاف أن “مقياس الموقف الوبائي يعتمد على قسمة عدد الفحوصات الكلي والذي بات لا يقل عن 15 ألف حالة يومياً على عدد الاصابات المسجلة وايضا المقياس يعتمد على نسب الوفيات بالفيروس في عموم البلاد”.

وتابع التميمي أنه “في الأسبوع الثاني من تموز انخفض مؤشر الاصابات من 19.6٪ قياسا بعدد الفحوصات الكلي في الأسبوع الأول إلى 17.9٪ فيما انخفضت نسب الوفيات إلى 3.9٪ بينما كانت في الفترة ذاتها من الشهر الماضي 4.9٪”.

واشار إلى أن “استمرار تراجع الأرقام والنسب يعني أن الوضع سائر نحو السيطرة على فيروس كورونا في العراق”، لافتا إلى ان “تراجع الأرقام نسبيا لا يعني انتهاء خطر الفيروس، بل يجب أن نشدد على الوقاية الشخصية من لبس الكمامة والتباعد الاجتماعي وتجنب الأماكن المزدحمة”.

واوضح أن “حالات الشفاء بتصاعد مستمر وسجلنا بالأسبوع الثاني من تموز ارتفاعاً ملحوظا بلغ 14742 متعافٍ قياساً بالفترة ذاتها في حزيران والتي قلت عن 10 الآف”.

ومنذ الرابع والعشرين من شهر حزيران الماضي يسجل العراق معدل اصابات يومي لا يقل عن 2000 حالة ، وسجلت اعلى حصيلة بتاريخ 10 تموز الجاري وبلغت 2848.

وكانت اعلى حصيلة وفيات حدثت في 26 حزيران الماضي وبلغت 122 حالة ، فيما سجلت وزارة الصحة اعلى حصيلة شفاء في 14 تموز الجاري وبلغت 3784 متعافٍ.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق