انتكاسة الصحةكورونا

الصحة النيابية: فتح دور العبادة أمام المواطنين مرتبط بالصحة والسلامة

أكد عضو لجنة الصحة النيابية “عبد عون العبادي”، أن قرار إعادة فتح الجوامع والمراقد الدينية، مرتبط باللجنة العليا للصحة والسلامة.

وقال العبادي، إن “خطر فيروس كورونا لا يزال قائما في العراق، وعدم الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي أو الإجراءات الوقائية سيؤدي إلى عودة ارتفاع أعداد الإصابات بشكل كبير”، مبينا أن “قرار إعادة فتح الجوامع والمراقد الدينية مرتبط باللجنة العليا للصحة والسلامة”.

وأضاف أن “مهام لجنة الصحة النيابية هو رفع التوصيات والمقترحات التي تراها مناسبة لمكافحة فيروس كورونا، وتطبيقها يقع على عاتق الجهات التنفيذية”.

وتابع العبادي أن “اللجنة العليا للصحة والسلامة تنظر إلى مصلحة المواطن قبل كل شي بالتالي لن تقدم على أي قرار قد يؤدي إلى ارتفاع معدلات الإصابة بالفيروس”.

وكانت الحكومة العراقية، أصدرت في وقت سابق، بياناً تضمن قرارات للجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بشأن حظر التجوال وإعادة فتح المولات والمطارات فيما لم تشر فيه الى إعادة فتح دور العبادة.

وقالت اللجنة في البيان الذي نشرته صفحة الحكومة العراقية الرسمية على موقع فيس بوك إنها قررت “تقليص ساعات حظر التجول لتبدأ من الساعة 9:30 مساءً حتى 6.00 صباحاً اعتباراً من الأحد المصادف 19 تموز ورفع حظر التجول بشكل تام بعد عطلة عيد الأضحى”.

وأضافت أنها قررت السماح بإعادة فتح المولات ومراكز التسوق شريطة أن يتم الالتزام بتدابير الوقاية الصحية والتباعد الاجتماعي والسماح بإعادة فتح مطارات العراق اعتباراً من 23 تموز الجاري”.

وشددت اللجنة على أهمية الالتزام بتدابير الصحة الوقائية الصارمة وقواعد التباعد الاجتماعي، وأكدت مجددًا أن مرض وباء فيروس كورونا لا يزال يمثل تهديدًا خطيرًا للصحة العامة، وحثت جميع المواطنين على مواصلة اتباع الإرشادات الصحية الرسمية حفاظا على سلامتهم وسلامة أسرهم والمجتمع.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق