كورونا

الشائعات إحدى أسباب تفشي فيروس كورونا في العراق

قال ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق، أدهم إسماعيل، في مؤتمر صحفي عقده في بغداد إن “سبب تفشي كورونا هو شائعات انتشرت وأشارت لأن كورونا كذبة ما أدى الى حدوث اختلاط وتجمعات في فترتي رمضان والعيد السابق”.

وأشار إلى ان “30-40% من فيروس كورونا على مستوى العراق انتشر في المناطق الشعبية ببغداد”.

وتابع “نفذنا حملة في 10 من مناطق بغداد الشعبية استهدفت 5 ملايين مواطن ووجدنا عدم وجود التزام بارتداء الكمامة وإجراءات الوقاية والزحام في الأسواق وحينما بدأت الحملة كان هناك صعود مستمر بعدد الإصابات اليومي”.

واردف ان “هناك سيطرة منعت انتشار الوباء لمعدلات اعلى نتيجة تزايد وعي المواطنين ، بعد أن لمسوا خطر كورونا والعمل بوسائل الوقاية من الممكن ان ينهي الخطر”.

وتابع “اذا حدث التزام في عيد الأضحى سيتم السيطرة بشكل كامل على الوباء ، لا نريد ان تتكرر أخطاء عيد الفطر”.

ويرى مراقبون أن الفساد المالي والإداري المستشري في قطاع الصحة بات أكثر وضوحاً خلال أزمة كورونا، علماً أن ملفات الفساد والفضائح المتعلقة بالقطاع الصحي كانت كثيرة خلال السنوات الماضية. لكن جاءت أزمة كورونا لتكشف عن التراجع الكبير في الخدمات الصحية التي يتلقاها العراقيون في المستشفيات، مما زاد من عدد الإصابات بالفيروس.

وكثيراً ما واجهت وزارة الصحة اتهامات بالفساد،في ملفات عدة من بينها فضيحة شراء أجهزة غسيل الكلى، إضافة إلى صفقة الأحذية الطبية. وتواجه الفرق الطبية في العراق مشاكل كثيرة، أبرزها النقص في المعدات الطبية، وقلة الدعم المالي للقطاع الصحي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق